جاليري الصور
الكنيسة
فيسبوك
تويتر
موضوع اليوم
أمحِ ما تفعله أنت، لكي يخلِّص الله ما قد فعله هو القدِّيس أغسطينوس
وأما من يفعل الحق، فيًقبل إلى النور، لكي تظهر أعماله أنها بالله معمولة
أن تُدعى إنسانًا فهذا من عمل الله، وأن تُدعى خاطئًا، فهو من عمل الإنسان ذاته.
امحِ ما تفعله أنت، لكي يُخَلِصْ الله ما قد فعله.
يليق بك أن تكره عملك الذاتي فيك، وتحب عمل الله فيك.
عندما لا تسرك أعمالك الذاتية، في هذا تبدأ أعمال الله الصالحة، إذ تجد خطأ في أعمالك الشريرة.
الاعتراف بالأعمال الشريرة بداية الأعمال الصالحة.
إنك تعمل الحق وتأتي إلى النور.
كيف تعمل الحق؟ لا تدلل نفسك ولا تهادنها ولا تتملقها، ولا تقول: "إني بار" بينما أنت غير بار؛ هكذا تبدأ تفعل الحق.
تأتي إلى النور لكي ما تعلن أعمالك أنها بالله معمولة، لأن خطيتك لا يمكنك أن تبغضها ما لم يشرق الله فيك ويظهره الحق لك.
أما من يحب خطاياه حتى بعد نصحه، فهو يبغض النور الذي ينصحه ويهرب منه، فالأعمال التي يحبها لا تظهر له أنها شريرة.
من يفعل الحق يَتهم أعماله الشريرة فيه، ولا يبرر نفسه، ولا يصفح عن نفسه حتى يغفر له الله.
فمن يرغب في أن يغفر له الله هو نفسه يعرف خطاياه ويأتي إلى النور، حيث يشكر على إظهار ما يلزمه أن يبغضه في نفسه.
إنه يقول لله: "ردّ وجهك عن خطاياي".
ولكن بأي وجه يقول هذا ما لم يضف: "لأني أنا عارف بآثامي، وخطيتي أمامي في كل حين" (مز 51: 11).
لتكن آثامك أمامك يا من لا تريدها أن تكون أمام الله.
أما إن وضعت خطاياك خلفك، فسيِّدفعها الله ليجعلها أمام عينيك، يحدث هذا في الوقت الذي لا يعود يوجد فيه ثمر للتوبة .
اكشف عن عينيَّ، فأُدرك خطاياي، واعترف أنها من صنع إرادتي الشرّيرة.
أصرخ إليك، فتغسلني بدمك مما فعلته بنفسي.
اية وتفسيرها
" حينئذ أوصي تلاميذه أن لا يقولوا لأحد أنه يسوع المسيح " ( مت 20:16)
"أوصي المسيح التلاميذ بذلك لثلاثة أسباب: 1- لعدم عرقلة الفداء .
2- لأنه أراد أن تكون أعماله هي الشاهد الوحيد علي هذه الحقيقة .
3- لابد أن تتكامل الأدلة علي هذه الحقيقة و لن تكتمل إلا بالموت و القيامة "
اية اليوم
سبع مرات في النهار سبحتك على احكام عدلك (مز 119 : 164)
اقوال الاباء
لا تثق بنفسك مادمت في الجسد حتي تعبر عنك سلاطين الظلمة
الانبا موسى الاسود
ش 1فؤاد سراج الدين ( السرايا الكبرى سابقا ) - جاردن سيتى , القاهرة 0227951553
جميع الحقوق محفوظة لكنيسة القديسة العذراء مريم بجاردن سيتى
Copyright © 2015 Powered by Amgad Gamal 01229464974 & Designed by Remon Reda 01227239483